المبيت في السجن عاماً لملاكم سابق من «السترات الصفراء» ضرب شرطيين

بطل الملاكمة كريستوف دوتينجيه شُوهد وهو يتعارك مع رجال الشرطة. رويترز

حكم القضاء الفرنسي، أول من أمس، على ملاكم سابق ينتمي لحركة «السترات الصفراء» بالسجن لمدة عام مع النفاذ و18 شهراً مع وقف التنفيذ، لاعتدائه بالضرب على شرطيّين أثناء تظاهرة في باريس، لكنّ العقوبة خفّفت بحيث سيكون بإمكانه مغادرة السجن نهاراً والعودة إليه ليلاً للمبيت.

وكان المدّعي العام طلب عقوبة السّجن لمدة ثلاث سنوات، بينها عام مع وقف التنفيذ، لبطل فرنسا في الملاكمة لعامي 2007 و2008 لوزن «خفيف الثقيل» كريستوف دوتينجيه (37 عاماً) بعدما صوّرته عدسات الكاميرا وهو ينهال بالضرب على اثنين من عناصر شرطة مكافحة الشغب فوق جسر للمشاة قرب مقر البرلمان في باريس.

لكنّ محكمة الجنح في باريس حكمت عليه بالسجن مع النفاذ لمدة عام يقضي خلاله الليل حصراً خلف القضبان، ويغادر السجن نهاراً لمزاولة حياته الطبيعية، كما حكمت عليه بالسجن لمدة 18 شهراً مع وقف التنفيذ وفق شروط محدّدة.

وقالت القاضية للمدان لدى النطق بالحكم «هذا يعني أنك ستنام في السجن. في غضون خمسة أيام ستمثل أمام قاضي إنفاذ العقوبات في إيفري (قرب باريس) الذي سيضع نظام حرية مقيّدة: ستنام في السجن ولكن ستتمكّن من الاستمرار في العمل».

كما أرفقت القاضية الحكم بمنع المدان من الإقامة في باريس طوال ستة أشهر وألزمته تعويض الشرطيّين بمبلغ 2000 يورو لأحدهما و3000 يورو للآخر.

وما إن نطقت القاضية بالحكم حتى علت صيحات الفرح خارج قاعة المحكمة، حيث تجمهر ذوو المدان ومناصرون له.

وكان تسجيل فيديو تناقلته محطّات التلفزة ووسائل التواصل الاجتماعي ظهر فيه دوتينجيه الطويل القامة (1.92 متر) وهو يعتدي بالضرب على الشرطيَّين ويركل أحدهما بعد سقوطه أرضاً.

وأثارت المشاهد غضباً عارماً وقد اعتبرته الحكومة الفرنسية مثالاً صارخاً على العنف الممارس خلال تظاهرات «السترات الصفراء»، التي انطلقت في نوفمبر 2018.

وأصبح دوتينجيه رمزاً للانقسامات العميقة التي كرستها حركة «السترات الصفراء» بين مؤيدين يعتبرونه بطلاً، ومنتقدين للاحتجاجات ضد الحكومة وصفوا سلوكه «بالمشين».


أثارت المشاهد غضباً عارماً، وقد اعتبرته الحكومة

الفرنسية مثالاً صارخاً على العنف الممارس خلال

تظاهرات «السترات الصفراء».

طباعة