مادورو يطالب النساء بعدم استخدام مجفف الشعر لتوفير الكهرباء

مادورو يخطب أمام الحشود. أرشيفية

حث الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو النساء في بلاده على التوقف عن استخدام مجفف الشعر، وعرض عليهن بديلاً بترك شعرهن على طبيعته، وذلك في خضم تفاقم أزمة الطاقة التي تعانيها بلاده. وأعلن مادورو عن قرار يمنح موظفي الدولة يوم الجمعة عطلة لمدة شهرين، كجزء من إجراءات تهدف إلى وقف تدهور حالة نقص الكهرباء. وحث الرئيس مواطنيه على زيادة الجهود الأخرى التي تهدف إلى توفير الطاقة، بما فيها التقنين في استخدام أجهزة التكييف والتبريد. وأوصى النساء بتقليل استخدام مجفف الشعر إلا في «المناسبات الخاصة». وقال مادورو «لطالما اعتقدت أن النساء تبدو أكثر جمالاً عندما يفركن شعورهن بأصابعهن، ويتركنها تجف بصورة طبيعية، إنها فكرة أطرحها عليكن».

ودعا الرئيس الفنزويلي شعبه لإجراء تغييرات بسيطة في روتين الحياة، بما فيها تقبّل حرّ بلاده، وترك الملابس تجف في الهواء الطلق، بدلاً من تجفيفها على أجهزة تجفيف الملابس. ولكن يبدو أن نصائح الرئيس وأفكاره لم تلقَ قبولاً عند الجميع، حيث قالت إحدى سكان كاراكاس للصحافيين «إذا كان الرئيس يعتقد أن عدم تجفيف شعورنا سيساعد فإن المشكلة أسوأ بكثير مما تخيلنا».

وتحصل فنزويلا على 70% من الكهرباء من منشأة كهرومائية على سد غوري، الذي يجمع خلفه مياه نهر كاروني في جنوب شرق بوليفار، ولكن المسؤولين يحذرون منذ أسابيع عدة من أن مستوى المياه وصل إلى أدنى حد ممكن لتشغيل المنشأة، الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى إغلاقها بصورة شاملة.

وتعزو حكومة مادورو هذا الانخفاض في مستوى المياه إلى أزمة الجفاف التي تضرب البلاد، بسبب ظاهرة «النينو»، ولكن الخبراء يقولون إن حالة التقنين كان بالإمكان الاستغناء عنها لو استثمرت الحكومة في أعمال الصيانة في بنية المنشآت المولدة للكهرباء. وكانت إجراءات الطوارئ التي طرحها الرئيس قد أثارت سخرية الناقدين.

وكان الرئيس مادورو قد منح العمال عطلة لمدة أسبوع كامل في شهر مارس الماضي، لتوفير الكهرباء، وزاد من ساعات التقنين على 100 مركز تسوق في جميع أنحاء الدولة الشهر الماضي. ويأمل مادورو من كل هذه الإجراءات التي تتخذها حكومته أن يتم تخفيض استهلاك الكهرباء بنسبة 20%، وكان سلفه الرئيس الراحل هوغو شافيز قد وعد بحل المشكلة في عام 2010، ولكن لم يتم التوصل إلى التحسن المطلوب، وعلى الرغم من أن دولاً أخرى في أميركا اللاتينية قد تعرضت للجفاف، فإنها لاتزال تعمل طوال الأسبوع.

 

 

طباعة