آن رومني أقوى من إيفا براون

آن رومني أشد قوة من الأرجنتينية إيفا براون. أ.ف.ب

سارع شاب أميركي وصديقته إلى ترجمة ما قالته آن رومني قرينة المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الاميركية عن الأسرة والزواج والحفاظ على القيم العائلية، وذلك بتقدمه إليها بطلب الزواج. وبعد وقت قصير من انتهاء آن رومني من خطابها امام المؤتمر تقدم الشاب برادلي ثومبسون (32 عاماً) بطلب الزواج من صديقته لورا بومان على مسرح تامبا.

وقد امتنع برادلي وصديقته بومان، اللذان يعيشان في نيويورك، عن الاجابة عن سؤال الحضور والمندوبين لهما عما اذا كانا جمهوريين ام لا؟ وقد التقى برادلي وبومان قبل ثلاثة اعوام، حيث جمع بينهما عملهما المشترك في مجال الانتاج التلفزيوني، فهي منسقة انتاج، وهو مدير انتاج . وقالت بومان انها كانت تتوقع ان يتقدم صديقها بطلب الزواج في أي وقت، لكنها لم تتوقع ان يتقدم بهذه السرعة، لكن أياً منهما لم يخض في التفاصيل الخاصة بحفل الزواج وموعده.

وقد وصف مشاركون في المؤتمر رومني بأنها النسخة المعاصرة لنانسي ريغان، قرينة الرئيس الراحل رونالد ريغان.

وقال عدد من رؤساء الوفود أن رومني «أعادت للأمومة وقيم العائلة شرفها». تماماً كما فعلت نانسي ريغان في ثمانينات القرن الماضي، وان هذا تجلى واضحاً فيما ورد في خطابها أمام المؤتمر، إذ امتدحت قيم الامومة وتفرغ الأم لشؤون بيتها وتربية الابناء، والتماسك الاسري والحفاظ على العلاقات القوية بين الابناء والآباء». وأوضحت ميليسا غاي المندوبة المشاركة من تينيسي «اعادت آن رومني الاعتبار والاحترام للأمومة، ويمكن القول ببساطة انها نانسي ريغان القرن الـ21». وأضافت انه في القرن الحالي ما زال هناك اناس يبحثون عن الأمهات اللواتي يفضلن الجلوس في البيت والتفرغ لرعاية الابناء وتربيتهم وبقية شؤون الأسرة باعتبار ذلك اعظم وظيفة في الحياة

وكانت آن رومني قد قدمت سرداً مطولاً لحكاية الحب التي تربطها بزوجها، مت رومني، منذ اكثر من 40 عاماً في خطابها امام المشاركين في المؤتمر، والتي مكنتهما من انجاب وتربية الابناء والوصول بهم الى بر الامان والحفاظ على دوام زواجهما طوال هذه السنين. كما ردت على حملات الحزب الديمقراطي وانتقاداته لها ولزوجها بشأن بعض قضايا الأسرة وعمل المرأة وحقوقها، وقد وصف معلقون على «تويتر» وموقع «فيس بوك»، آن رومني، بأنها اكثر قوة من ايفا بيرون قرينة الزعيم الارجنتيني الراحل خوان بيرون، وقالوا ان ايفا بيرون تبدو قديسة اذا ما قورنت بها.

طباعة