ظل يسعل ويعطس خلال اجتماع بالفيديو

بوتين يثير مخاوف مسؤوليه من إصابته بـ «كوفيد-19»

بوتين في مؤتمر بنظام الفيديو مع مجلس أمنه خارج موسكو. رويترز

زعم الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أنه مصاب بنزلة برد، وأنه لا يعاني «كوفيد-19»، بعد أن سمعه بعض المسؤولين وهو يسعل مراراً وتكراراً، خلال اجتماع بنظام مؤتمر الفيديو. وخاطب بوتين المسؤولين بمجلس الأمن التابع له، يوم الاثنين الماضي، والذي بثه التلفزيون الحكومي أيضاً، قائلاً لهم: لا تقلقوا، كل شيء على ما يرام، واسترسل «إنني أخضع لفحوص على أساس يومي، ليس فقط لـ(كوفيد-19)، وإنما أيضاً لجميع الإصابات الأخرى، وكل شيء على ما يرام». وشوهد بوتين وهو يسعل ويعطس أيضاً في اجتماع آخر عقده مع مسؤولين لمناقشة شؤون الزراعة.

وقاطعت رئيسة مجلس النواب، فالنتينا ماتفينكو، بوتين في مجلس الأمن، بعد ذلك الحدث، لتسأله عن صحته. وقالت له: لقد شعر الجميع بالقلق. وقال بوتين لمسؤولي مجلس الأمن: كنت في الخارج حيث تعرضت للهواء البارد، وكنت أتنقل بنشاط لكن لم يحدث شيء سيئ. وقال، في إشارة إلى التلقيح ضد «كوفيد-19»: أعلم أنكم قد تلقيتم جميعاً التطعيم، ولا تنسوا أن تتطعموا مرة أخرى.

ودخل الرئيس الروسي، الذي احتفل الأسبوع الماضي بعيد ميلاده الـ69، في عزلة ذاتية الشهر الماضي، عندما اكتشف أن العشرات من موظفيه قد تعرضوا للعدوى بسبب تفشي فيروس كورونا. ولم تظهر عليه أي علامة للمرض، وخرج بعد أسبوعين لعقد اجتماع شخصي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في 29 سبتمبر. ومنذ ذلك الحين، استمر في عقد معظم اجتماعاته العامة عبر الفيديو. وتم تطعيم بوتين في وقت سابق بجرعتين من عقّار «سبوتنيك في» الروسي المضاد لفيروس كوفيد-19. وقال إن اللقاح منعه من الإصابة بالفيروس، على الرغم من أنه عمل عن كثب ليوم كامل مع مساعد أصيب.

على الصعيد الوطني، تعاني روسيا زيادة أخرى في حالات الإصابة بـ«كوفيد-19»، حيث بلغت الوفيات اليومية المبلغ عنها مستويات قياسية، ويلقي المسؤولون باللوم في ارتفاع الإصابات على انخفاض معدلات التطعيم.

• رئيسة مجلس النواب، فالنتينا ماتفينكو قاطعت بوتين في مجلس الأمن، لتسأله عن صحته.

طباعة