تم إحراقه في اليوم التالي

مزارع يصنع إعلاناً ضخماً لبايدن من القش

هذه الإعلانات تدل على مدى الاستقطاب الحاصل في الولايات المتحدة خلال هذه الانتخابات.

بعد اختفاء العديد من لافتات الدعاية للمرشح الديمقراطي، جو بايدن، من مزرعة عائلة المزارع ديكين كرين، قرر هذا الأخير القيام بشيء أفضل. فقد قرر بمساعدة عدد من العاملين لديه استخدام عدد كبير من بالات القش لإنشاء إعلان كبير في بيركشير، يوم الخميس الماضي، دعماً للمرشح الديمقراطي بايدن، وتم تغليف هذه البالات بالبلاستيك الأبيض، ونصبها فوق بعضها إلى أن وصلت إلى ارتفاع 15 قدماً.

ومضت الأمور بصورة جيدة، لكن في اليوم التالي، بينما كان يمرّ بجراره عبر حقل قريب من مكان الإعلان، فوجئ بألسنة اللهب تتطاير من الإعلان، وظل سبب حرق هذا الإعلان غامضاً إلى أن أعلنت الشرطة، يوم الأحد الماضي، أنها اعتقلت لوني دورفي (49 عاماً)، واتهموا هذا الرجل وهو من السكان المحليين بحرق ممتلكات خاصة.

وكان هذا النوع من الإعلانات في انتخابات 2020 يدل على مدى الاستقطاب الحاصل في الولايات المتحدة. وقال أميركيون من أنصار بايدن وترامب إنه تم إطلاق النار على إعلانات تدعم مرشحهم المفضل.

 

طباعة