يتجاهل مكالماته ورسائله النصية

يبتكر تطبيقاً خاصاً ليجبر ابنه على الرد

التطبيق لقي رواجاً كبيراً على الإنترنت. أرشيفية

سئم أحد الآباء من عدم قدرة ابنه على الاستجابة بسرعة لمكالماته ورسائله النصية، وقرر أن يلقّنه درساً من خلال نقله إلى مستوى جديد تماماً. الأمر يتعلق بمدير إنتاج بريطاني يدعى نيك هربرت وابنه، بن، البالغ من العمر 13 عاماً. أطلق الأب «ربلاي أساب»، وهو تطبيق يتيح لمستخدميه إرسال رسائل عاجلة لا يمكن تجاهلها دون معرفة المرسِل. ولقي التطبيق رواجاً على الإنترنت، وتم تنزيله آلاف المرات، منذ عام 2017، ويبدو أن هناك الكثير من الآباء القلقين.

لا يمكن للمستلم إغلاق التطبيق دون اختيار أحد الأزرار، لأنه يظهر على الشاشة حتى ولو كان صاحب الهاتف يستخدم تطبيقاً آخر في ذلك الوقت. ويرسل التطبيق تنبيهاً إلى المرسِل يشير إلى أن المستلم قد شاهد الرسالة، بالإضافة إلى ذلك، يتم إبلاغ المرسِل عن أي من الأزرار تم نقره.

كان الطفل (بن) يضع هاتفه أحياناً في وضعية الصامت، ولا يرد على رسائل والده ومكالماته. قال هيربرت في وسائل الإعلام: «كانت هناك مناسبات عدة حاولت فيها التواصل معه وذهبت جهودي سدى»، مضيفاً «وصلت الأمور إلى نقطة لا يمكن تخطيها، كيف يمكنني الاتصال به إذا كنت بحاجة إلى ذلك؟».

وقال الأب إنه يمكن استخدامه أيضاً مع المسنين أو حتى زملائك في العمل إذا ظهر شيء عاجل بشكل غير متوقع. وقال إنه لحسن الحظ، منذ إطلاق التطبيق، لم تحدث أي حالات طوارئ حقيقية، لذلك، فقد استخدم التطبيق فقط ليخبر ابنه المراهق ليأتي إلى الطابق السفلي لتناول العشاء.

 

طباعة