شابان يُشيّدان بركة سباحة ومخبأً تحت الأرض بأدوات بدائية - الإمارات اليوم

أنجزا المشروع خلال أسبوعين فقط

شابان يُشيّدان بركة سباحة ومخبأً تحت الأرض بأدوات بدائية

صورة

تخلى شابان من كمبوديا عن التكنولوجيا الحديثة، وأظهرا كيف يمكن استخدام الأدوات البدائية لإنشاء أشياء رائعة. بناء حوض للسباحة ليس عملاً سهلاً، والذي يتوقع أن يستغرق أسابيع حتى يكتمل. ولكن من دون أي آلات حديثة على الإطلاق، تمكن الشابان من تنفيذ المشروع الصغير بشكل لا يمكن تصوره.

باستخدام أدوات بدائية، فقط، قام الصديقان المبدعان ببناء حوض سباحة كامل حول مخبأ تحت الأرض، في غضون أسبوعين. وقد حمّل الشابان مقاطع فيديو لإنجازهما الرائع. وتهدف المقاطع إلى إظهار كيف يمكن استخدام أدوات البقاء البدائية لبناء هياكل لا يعتقد أنها ممكنة. وكتبا على قناتهما على «يوتيوب»، التي تستقطب أكثر من 2.5 مليون مشترك:«ننشر مقاطع فيديو حول بناء أشياء في الحياة البرية؛ حتى يتمكن الآخرون من التعلم أيضاً». ومن خلال أحد أكثر مقاطع الفيديو إقبالاً، يعرضان كيفية إنشاء حوض سباحة حول مخبأ تحت الأرض.

يبدآن بحفر حفرة كبيرة في الأرض، حيث يمكنهما إنشاء المخبأ السري. وحول هيكل من الخيزران، وضعا ألواحاً صلبة باستخدام الطين الذي تم جمعه من نهر محلي، ممزوجاً بالرمل. وتمت تقوية الألواح بعد حرقها على النار، وإنشاء مادة مثالية لحجز مياه حوض السباحة. ثم عمل الرجلان على إنشاء ممشى صغير على حوض سباحة على شكل خندق. وقد فعلا ذلك باستخدام عصي الخيزران.

جاء بعد ذلك بناء جدار حجري حول البركة، ومدخل إلى المسبح. بعد الانتهاء من اللمسات الأخيرة، اكتمل المسبح واستمتع الشابان بغطس مستحق. ثم نشرا الفيديو في يونيو الماضي، حيث حقق أكثر من 90 مليون مشاهدة. وأعادت القناة، التي تحمل عنوان «أداة البقاء البدائية»، نشر الفيديو منذ ثلاثة أيام فقط، وحصل على أكثر من 100 ألف مشاهدة. وتشمل الهياكل الأخرى التي أنشأها الصديقان معبداً رومانياً ومخبأ تحت الأرض وبيتاً تقليدياً.

- باستخدام أدوات

بدائية، فقط، قام

الصديقان المبدعان

ببناء حوض سباحة

كامل حول مخبأ

تحت الأرض، في

غضون أسبوعين.

طباعة