فنادق سويسرية تنشر الصور على «إنستغرام» عوضاً عن ضيوفها - الإمارات اليوم

فنادق سويسرية تنشر الصور على «إنستغرام» عوضاً عن ضيوفها

يتولى موظفو الفندق الرد على تعليقات المعجبين أيضاً. أرشيفية

بات الكثير من الناس مولعين بنشر صورهم وتفاصيل حياتهم على الإنترنت. في المقابل يسعى أصحاب الأعمال إلى تقديم الخدمات بشكل يجذب الزبائن ويجعلهم يعودون مرة أخرى. وقد أطلقت سلسلة فنادق في سويسرا خدمة غير مسبوقة، توفر من خلالها نشر صور الضيوف وقصصهم بدلاً عنهم. وللاستفادة من خدمة «استرخِ ودعنا ننشر بدلاً عنك» ما على الضيف سوى مشاركة تفاصيل تسجيل الدخول على «إنستغرام» مع موظفين أوكلت لهم هذه المهمة، وسيقوم الفندق بنشر الصور والقصص نيابة عن الضيوف، وحتى الرد على التعليقات.

وعوضاً عن تركيز الانتباه على التقاط الصور ونشرها على الموقع الشهير، فإن مدمني وسائل الإعلام الاجتماعية مدعوون لقضاء عطلة في واحد من 17 فندقاً تابعة لسلسلة «أيبيس»، التي ستستضيف شخصيات مؤثرة شهيرة، بما في ذلك آنا ماردان، وباسكال إيربان، زإيلاي ليوتولد وغيرهم، للترويج للفكرة. ومن المتوقع أن تستقبل الفنادق في جنيف وزيوريخ هؤلاء المشاهير قريباً، وسيتم استخدام حسابات على «إنستغرام» ونشر صور عالية الجودة، بالإضافة إلى قصص مثيرة، وأيضاً الرد على تعليقات معجبيهم.

ويقول نائب الرئيس الأول للعمليات في «أيبيس»، فيليب ألانو: «هذه الخدمة الجديدة التي تقدمها سلسلة الفنادق في سويسرا هي الأولى من نوعها،» متابعاً «إنه جزء من مهمتنا لضمان بقاء الضيوف على اتصال بمن يريدون».

والهدف من خدمة «استرخِ ودعنا ننشر بدلاً عنك»، هو مساعدة الضيوف على التخلص من الضغط الناجم عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وفي الوقت نفسه تأمل الشركة أن يزيد ذلك من أرباحها، وبالنظر إلى أن نحو 40% من الضيوف يستخدمون «إنستغرام»، فإن الخدمة المبتكرة يمكن أن تعطي فقط سلسلة «أيبيس» ميزة منافسة.

-الهدف من خدمة «استرخِ ودعنا ننشر بدلاً عنك»،

هو مساعدة الضيوف على التخلص من الضغط

الناجم عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

طباعة