البريطانيون يؤيّدون البقاء في الاتحاد الأوروبي شريطة الحدّ من صلاحياته

أظهر استطلاع جديد للرأي، أمس، أن نسبة كبيرة من البريطانيين تؤيد بقاء بلادها في الاتحاد الأوروبي، شريطة الحدّ من الصلاحيات التي يتمتع بها. ووجد الاستطلاع، الذي أجرته مؤسسة «إبسوس موري» ونشرته صحيفة «هافينغتون بوست»، أن 38% من البريطانيين يريدون أن تبقى بلادهم في الاتحاد الأوروبي، وتسعى للحد من صلاحياته، بدلاً من سحب عضويتها فيه.

وقال إن 57% من ناخبي حزب المحافظين البريطاني الحاكم، و43% من ناخبي شريكه في الحكومة الائتلافية حزب الديمقراطيين الأحرار، و41% من ناخبي حزب العمال المعارض، أيدوا بقاء بلادهم في الاتحاد الأوروبي مقابل الحد من صلاحياته.

وأضاف الاستطلاع أن 29% من ناخبي حزب المحافظين، و22% من ناخبي حزب الديمقراطيين الأحرار، و19% من ناخبي حزب العمال، أيدوا انسحاب بلادهم من الاتحاد الأوروبي، فيما فضّل ناخبو حزب الاستقلال المعارض المناهض للاتحاد الأوروبي الانسحاب منه عبر التفاوض، وبمعدل 73% من المؤيدين مقابل 19% من المعارضين.

 

طباعة