زارا فيليبس أول أميرة بريطانية في لعبة فيديو

منتقدو زارا يقولون إنها تستغل انتماءها للعائلة المالكة. أرشيفية

أبرمت حفيدة ملكة بريطانيا الأميرة زارا فيليبس اتفاقاً مع شركة انتاج ألعاب فيديو فرنسية من أجل الظهور في إحدى الألعاب. وتكون زارا، بذلك، أول فرد من العائلة الملكية يظهر في مشاهد مماثلة. وتم اختيار الأميرة بسبب ولعها بركوب الخيل، مما جعل الكثير من الشباب والبنات يعتبرونها نموذجاً ناجحاً. وتلقى لعبة ركوب الخيل الرقمية التي يصممها الفرنسيون، رواجاً كبيراً حول العالم، وبلغ عدد اللاعبين أكثر من 50 مليوناً، ويتوقع القائمون على المشروع أن يتضاعف العدد مرات عدة بعد انضمام شخصية الأميرة البريطانية إلى شخصيات اللعبة.

ونقلت مصادر مقربة من العائلة الملكية أن زارا، 32 عاماً، تلقت مبلغاً كبيراً مقابل قبولها بالعرض الفرنسي. كما سيدخل خيول الأميرة مضامير السباقات الرقمية، أيضاً، ويمكن للاعبين تملكهم لبعض الوقت. وتعتبر زارا من أكثر الشخصيات شهرة، حول العالم، في مجال ركوب الخيل والسباقات المتعلقة بذلك. إلا أن الأميرة تواجه انتقادات بأنها تستغل وضعها الاجتماعي وانتماءها للعائلة الملكية، من أجل تحقيق مكاسب مادية، بما في ذلك تغطية نفقات تشغيل الاسطبلات التي تملكها في ضواحي لندن. ويقول الفرنسيون إنهم اختاروا شخصية زارا لأنها تحظى باحترام واسع واعتراف دولي في ما يتعلق بهذه الرياضة، وأن ظهورها الرقمي على لعبة الفيديو يشجع الكثير على ممارسة هذه الرياضة.

 

طباعة