البرلمان الليبي يناقش مصير حكومة علي زيدان

يناقش المؤتمر الوطني العام الليبي (البرلمان)، مذكرة تقدم بها 72 من أعضائه، لحجب الثقة عن حكومة علي زيدان، التي تواجه انتقادات منتظمة، لعدم تمكنها من إرساء الأمن، وحل الأزمة النفطية المستمرة منذ أشهر عدة، إثر إغلاق مرافئ نفطية رئيسة، من قبل محتجين يتهمون الحكومة بالفساد.

وقال العضو في المؤتمر الوطني الليبي، طاهر محمد مكني «لم يتم التوصل بعد إلى أي اتفاق على سحب الثقة من الحكومة»، مضيفا «الجلسة علقت، للسماح للكتل السياسية بالتشاور حول مستقبل الحكومة، وأيضا المؤتمر». وتابع «الكتل السياسية تحاول التوصل إلى اتفاق بشأن خارطة طريق، للحكومة والمؤتمر». وأضاف «سيقررون ما إن كانوا سيدعمون حكومة علي زيدان، أو تقليصها، أو تعديلها، أو حجب الثقة عنها».

طباعة