كوريا الجنوبية.. امرأة حاكمة لكنها حازمة

رئيسة كوريا الجنوبية بارك جيون هاي، تم انتخابها كأول رئيسة للبلاد في ‬20 من ديسمبر ‬2012. وفي أول يوم لها في الرئاسة ذهبت الى المقبرة الوطنية لتركع أمام قبر والدها بارك تشونغ هي، الديكتاتور الذي حكم البلاد طويلاً، والذي اغتالته يد رئيس مخابراته عام ‬1979، وكتبت في سجل الزوار أنها ستبدأ عهداً جديداً من التغيير والاصلاح. ومع إطلاق كوريا الشمالية صاروخاً طويل المدى، أكدت أنها ستجعل الأولوية للتعامل مع «الواقع الأمني»، لكنها تضيف أن «كوريا الجنوبية على أقل تقدير لن ترسل اموالا لكوريا الشمالية في شكل مساعدات، والتي تذهب بدلاً نن ذلك لدعم برامج التسليح الكوري الشمالي الذي يهدد حلفاء البلاد»، وذلك في إشارة واضحة إلى مئات الآلاف من الأطنان من المواد الغذائية والأسمدة التي يتم شحنها من كوريا الجنوبية سنوياً لكوريا الشمالية في عهد سياسة الشمس المشرقة.

على الرغم من أن السيدة بارك ليست متشددة مثل الرئيس المنتهية ولايته لي ميونغ باك.

طباعة