المغرب: ارتفاع محصّلة انهيار مئذنة المسجد إلى 41 قتيلاً

انهيار مئذنة مسجد باب البردعاين سببه الأمطار الغزيرة.               أ.ب

أُعلن في الرباط، أمس، عن ارتفاع محصلة قتلى انهيار مئذنة مسجد باب البردعاين التاريخي، في مكناس بالمغرب، الى 41 قتيلاً على الأقل، فيما اصيب 76 آخرون بجروح. ووقع حادث الانهيار الذي يعد اكبر كارثة من هذا القبيل يشهدها المغرب اثناء صلاة الجمعة، بسبب أمطار غزيرة على الأرجح. وواصل رجال الإنقاذ، صباح امس، نبش الأنقاض مستخدمين الأيدي في معظم الأحيان بسبب صعوبة دخول المعدات الى المنطقة الضيقة. وقال احد السكان ان تدفق الأهالي ووجود المسجد في فضاء مغلق تحيط به اسوار مدينة مكناس العتيقة، أعاقا عمليات الإغاثة في بدايتها. واشار المسؤول المحلي الى ان الحصيلة مرشحة للارتفاع.

ولم تتضح بعد رسمياً أسباب انهيار المئذنة، في حين عزاه عديدون الى غزارة الأمطار التي هطلت على المنطقة في الأيام الأخيرة. وأوضحت قناة التلفزيون المغربي الأولى العامة في نشرتها الإخبارية، مساء الجمعة، ان الصومعة انهارت بسبب الأمطار الغزيرة التي تهاطلت خلال الأيام الأخيرة على كامل المنطقة.

وانتقل وزيرا الداخلية طيب شرقاوي والأوقاف والشؤون الإسلامية احمد توفيق، الى مكان الحادث للإشراف على عمليات الإنقاذ. كذلك تم تشكيل خلية لتنسيق المتابعة النفسية للمصابين.

من جهة اخرى، اصدر العاهل المغربي الملك محمد السادس تعليماته للشروع، في اقرب الآجال، في اعادة بناء مسجد باب البردعاين، مع الحرص على الحفاظ على هندسته المعمارية الأصيلة، كما افادت وكالة الأنباء الرسمية.

طباعة