أوباما الكرنفالي

تحوّل الرئيس الأميركي باراك أوباما الى بطل للمهرجانات الشعبية الأوروبية، وبينما اختار مهرجان ألماني في مدينة كولن إظهاره مسؤولاً عن تزايد الخطر النووي الإيراني (1) وتواصل الصعود الصيني(2) والسقوط الأميركي (3) فيما اعتبره مهرجان بمدينة نيس الفرنسية بمثابة المنقذ للعالم من الخطر البيئي (4).

طباعة