القضاء الليبي يبرئ السويسري رشيد حمداني

حكم القضاء الليبي، أمس، ببراءة رشيد حمداني احد رجلي الأعمال السويسريين اللذين حوكما بتهمة القيام بنشاطات اقتصادية بصورة مخالفة للقانون، بعد أسبوع من تبرئته من تهمة الإقامة غير القانونية.

وقال محاميه صالح الزحاف لـ«فرانس برس» ان المحكمة برأت رشيد، موضحاً أن النيابة العامة يمكن ان تستأنف الحكم. وأضاف المحامي أنه بموجب القانون يستطيع رشيد حمداني مغادرة ليبيا، من دون أن يوضح إن كان موكله يعتزم السفر. ورشيد حمداني، مثل مواطنه ماكس غولدي، محتجز في ليبيا منذ يوليو 2008 .وكانت محكمة ليبية حكمت السبت على ماكس غولدي بدفع غرامة قيمتها 1000 دينار ليبي (800 دولار)، لكنه مازال ينتظر الحكم في تهمة الإقامة غير القانونية الذي أُرجئ الخميس الماضي الى 11 فبراير الجاري.

طباعة