"جهادي" سابق في اليمن يرفع العلم الاميركي فوق منزله

رفع طارق الفضلي احد قادة ما يعرف ب "الحراك الجنوبي" والقيادي "الجهادي" سابقا العلم الاميركي فوق منزله بمدينة زنجبار جنوب اليمن، في بادرة غير مسبوقة، على ما افاد شهود.

كما بادر الفضلي الى عزف النشيد الوطني الاميركي لدى استقباله الاربعاء اقارب في منزله بزنجبار كبرى مدن محافظة ابين التي تقع على بعد 450 كلم جنوبي صنعاء.

وقال مقربون من الفضلي ان هذا الاخير المتهم من السلطات بالانتماء لتنظيم القاعدة قام بهذه المبادرة على ما يبدو "تعبيرا منه عن حسن النوايا، وتأكيدا لعدم انتمائه إلى القاعدة واستعداده للتعاون مع الولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب".

واضافت المصادر ذاتها ان الفضلي قال إنه "جرت اتصالات بينه وبين مسؤولين في السفارة الأميركية بصنعاء أبلغهم بموقفه وأنه قيادي في الحراك الجنوبي وعلى استعداد للتعاون في مكافحة الإرهاب". وتعذر التأكد من هذه المعلومات من البعثة الدبلوماسية الاميركية في اليمن مساء أمس.

وطارق الفضلي هو نجل السلطان السابق لابين في عهد الانتداب البريطاني وتحالف مع الحركة الانفصالية التي نشطت في الاشهر الاخيرة في جنوب اليمن.

طباعة