سيؤول تتهم بيونغ يانغ بالتهرب من المفاوضات

صرح وزير كوري جنوبي، أمس، أن مطالب كوريا الشمالية الأخيرة «تضع عقبة كبيرة» على طريق نزع سلاحها النووي، مشككاً في حقيقة نوايا بيونغ يانغ في هذا الصدد.

وقال وزير إعادة التوحيد، هيون إين-تيك، في تقييم متشائم للوضع «في ما يتعلق بملف كوريا الشمالية النووي، مازلنا عالقين في نفق طويل مظلم».

وأضاف هيون في كلمة ألقاها أمام صحافيين أجانب، إن كوريا الشمالية تطلب من الأسرة الدولية تقديم تنازلات «من دون أن تغير هي موقفها».

وتشترط بيونغ يانغ رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها، وموافقة الولايات المتحدة مسبقاً على إجراء محادثات حول معاهدة سلام دائم في المنطقة، من أجل استئناف المحادثات السداسية حول ملفها النووي التي انسحبت منها في إبريل الماضي. وتكثفت في الأشهر الماضية الجهود الدولية الجارية من أجل إعادة بيونغ يانغ إلى طاولة المفاوضات. وقال هيون إن كوريا الشمالية «تستخدم عودتها إلى المفاوضات السداسية للمساومة»، وأضاف«إذا استمر هذا الأمر، فلا يمكن أن نتكهن إطلاقاً متى ستلقى مشكلة برنامج كوريا الشمالية النووي حلاً». وأوضح، معلقاً على شروط كوريا الشمالية الأخيرة، إن بيونغ يانغ «وضعت مرة جديدة عقبة كبرى على طريق نزع سلاحها النووي».

طباعة