24 قتيلاً في هجومين منفصلين بالمكسيك

قتل 24 شخصا في هجومين،أمس، شمال المكسيك نفذهما مسلحون بحسب ما أفادت النيابتان العامتان في مدينتي سيوداد خواريز وتورين الواقعتين شمال البلاد.

ففي مدينة سيوداد خواريز المحاذية لولاية تكساس الأميركية، فتح مسلحون النار على منزل كان فيه طلاب يحتفلون، فقتلوا 14 شخصاً معظمهم من الشباب وجرحوا آخرين، بحسب ما أعلنت المدعية العامة، باتريسيا غونزالز رودريغز، في مؤتمر صحافي.

ورصدت السلطات المحلية جائزة بقيمة مليون بيزوس (55.500 يورو) لمن يدلي بمعلومات عن منفذي الهجوم الذين لاذوا بالفرار.

وأفاد جيران وأقرباء ان المهاجمين وصلوا إلى المكان على متن سبع سيارات وفتحوا النار على المنزل الواقع جنوب غرب المدينة، وأطلقوا النار بعد ذلك على من حاولوا الفرار.

وفي مدينة توريون القريبة أيضاً من الحدود مع الولايات المتحدة، اقتحم مسلحون حانة وفتحوا النار قبل ان يلوذوا بالفرار مخلفين وراءهم 10 قتلى و11 جريحاً، معظمهم من الشباب الذين تراوح أعمارهم بين 19 و23 عاماً، بحسب ما قال ممثل عن النيابة العامة المحلية.

وتعتبر مدينة سيوداد خواريز المدينة الأكثر عنفاً في المكسيك، وقد شهدت 2500 جريمة قتل في 2009 معظمها مرتبط بالصراع بين عصابات المخدرات على تصدير الكوكايين إلى الولايات المتحدة.

وبحسب السلطات المكسيكية، فإن البلاد شهدت مقتل 15 ألف شخص جراء حرب عصابات المخدرات منذ وصول الرئيس المحافظ فيليب كالديرون إلى السلطة نهاية 2006، رغم نشر 50 ألف جندي لتعزيز قوات الشرط

طباعة