مقتل 3 جنود أميركيين في أفغانستان

الجنود قتلوا في انفجار عبوات ناسفة.       غيتي

أعلن حلف شمال الأطلسي (الناتو) أمس، مقتل ثلاثة جنود أميركيين في انفجار عبوات ناسفة في جنوب أفغانستان، فيما أُرجئت الانتخابات التشريعية المقبلة في البلاد إلى سبتمبر المقبل، بسبب استحالة تنظيمها لوجستياً في مايو.

وتفصيلاً، قالت قوة المساعدة الدولية لإحلال الأمن في أفغانستان (إيساف) التابعة للحلف الاطلسي إن جندياً أميركياً قتل في انفجار عبوة ناسفة مصنّعة يدوياً في جنوب أفغانستان، بعد ساعات على إعلان مقتل جنديين آخرين في حادثتين مماثلتين في المنطقة. من جهة أخرى، أعلنت اللجنة الانتخابية الأفغانية المستقلة أمس أن الانتخابات التشريعية الثانية التي تنظم في البلاد منذ سقوط حركة طالبان في 2001 تم إرجاؤها إلى 18 سبتمبر المقبل، بعد أن كانت مقررة في 22 مايو.

وقال أحد كبار المسؤولين في اللجنة فضل أحمد مناوي، إن اللجنة «قررت، بسبب مشكلات تتعلق بالتمويل والأمن وعدم الاستقرار والتحديات اللوجستية ولتحسين العملية الانتخابية في البلاد، تنظيم الانتخابات في 18 سبتمبر 2010».

إلى ذلك، أفادت مسودة بيان بشأن مستقبل أفغانستان من المقرر أن يكشف عنها في مؤتمر دولي في لندن هذا الأسبوع أن القوات الافغانية ينبغي أن تبدأ تولي «السلطة الامنية» في بعض الأقاليم بحلول أوائل عام 2011 .وتقول المسودة التي حصلت «رويترز» على نسخة منها إن أفغانستان والمجتمع الدولي سيتفقان على «إطار عمل» لتسليم أمن البلاد إلى القوات الأفغانية، على أن تبدأ العملية هذا العام.

طباعة