الأميرة كارولين تدافع عن ضرب زوجها صاحب فندق

الأميرة كارولين. غيتي - أرشيفية

ظهرت أميرة موناكو كارولين في محكمة ألمانية قبل أيام، لتصف اللحظة التي صفع فيها زوجها صاحب فندق في كينيا في مشادة كلامية بينهما، بسبب ضجة وصخب ناتجين عن صالة رقص الديسكو.

وتجرى إعادة محاكمة أمير هانوفر، إيرنست أوغست، الذي يقرب من الملكة البريطانية قرابة بعيدة، بتهم مفادها أنه سبب أضرارا جسدية، عندما ضرب صاحب الفندق بيده مفتوحة.

وقالت الأميرة (52 عاماً) التي وافقت على الظهور في المحكمة، بعد تقديم ضمانات لها، بأن وسائل الإعلام ستكون بعيدة عنها ثلاثة أمتار على الأقل «يمكن أن أقول إن الضربة لم تكن قوية، كانت رمزية وتعبر عن الغضب».

وكان إيرنست (55 عامـا)، وهـو حفيد الامبراطـور الألماني الأخير فلهلم الثاني، دين ودفع غرامة قدرها 400 ألف جنيه استرليني، وهو لا ينكر اعتداءه على الرجل، لكنه يريد تخفيض قيمة الغرامة.

وقضت المحكمة في المحاكمة الأولى بأن الأمير ضرب برونلينر بصورة متكررة بخاتم معدني كان يرتديه في يده، لكن الأمير أنكر ذلك.

ولم تعتقل السلطات الكينية الأمير إيرنست أوغست، وتمت محاكمته في ألمانيا، حيث يسمح القانون للمدعين العامين بتوجيه تهم للذين يرتكبون جرائم خارج البلاد.

طباعة