سيؤول تقترح قناة حوار منظم مع بيونغ يانغ

اقترح الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ-باك أمس، أن تقيم الكوريتان مكتبي ارتباط في عاصمتي البلدين لعقد «حوار ثابت»، واتخاذ نقطة تحول جديدة في علاقاتهما المضطربة.

ونقلت وكالة أنباء «يونهاب» الكورية الجنوبية عن لي قوله في خطاب تلفزيوني بمناسبة العام الجديد إن الحكومة ستحاول تحسين العلاقات مع كوريا الشمالية. وأكد لي مجدداً دعوته للجارة الشيوعية بالعودة إلى المحادثات النووية السداسية، في أقرب وقت ممكن، قائلاً «هذا سيضمن إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية وإقامة تعاون حقيقي بين الكوريتين».

وأضاف أنه لتحقيق ذلك، هناك حاجة لإقامة هيئة تسمح بإجراء «حوار بين الكوريتين في جميع الاوقات. آمل أن تخوض كوريا الشمالية حواراً حقيقياً، وتبدأ الطريق نحو التعاون»، مجدداً اقتراحه على ما يبدو الذي قدمه قبل نحو عامين.

وفي خطابه، كشف لي أيضاً النقاب عن السعي لإجراء محادثات مع كوريا الشمالية، بهدف إعادة رفات جنود كوريين جنوبيين قتلوا خلال الحرب الكورية التي استمرت ما بين 1950 و1953 ودفنوا في كوريا الشمالية.

وتتزايد التوقعات إزاء عقد قمة ثانية بين الكوريتين، في وقت ما من هذا العام وسط مؤشرات على استئناف وشيك للمفاوضات السداسية في أعقاب استئناف المحادثات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، غير أن الجانبين لم يتوصلا إلى إجماع حول مكان عقد المحادثات والعناصر المدرجة على جدول الأعمال، منها ما إذا كانت القضية النووية ستجرى مناقشتها.

طباعة