مقتل جندي أميركي في العراق

المالكي: العراق لن يسكت على تجاوز سيادته. رويترز

أعلن الجيش الأميركي في العراق، أمس، مقتل اول جندي له خلال العام 2010 لترتفع خسائره الى 4372 قتيلاً. وقال بيان للجيش الأميركي، ان جندياً من فرقته في بغداد قتل نتيجة جروح اصيب بها في حادث غير قتالي. ولم يعطِ البيان مزيداً من التفاصيل مكتفياً بالاشارة الى ان تحقيقاً يجري في الحادث.

وبمقتل الجندي تكون خسائر القوات الأميركية منذ بدء عمليات الغزو في مارس من العام 2003 وحتى الآن قد بلغت 4372 قتيلاً بينهم 150 قتلوا خلال عام 2009 .

من جهة اخرى، قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، امس، ان العراق «لن يسكت» على اي تجاوز يحصل على سيادته، في اشارة الى توغل قوة ايرانية في حقل الفكة النفطي جنوب البلاد.

وأضاف خلال المؤتمر التأسيسي الأول لعشائر بغداد «لا يتصور احد ان العراق اليوم مشغول بجراحاته بالإرهابيين والقتلة والمخربين وسيسكت عن اي تجاوز يحصل على ترابه وسمائه ومائه». وتابع ان «سيادة التراب مهددة من اكثر من جهة، لكن لن يتمكن احد من اختراق هذه السيادة بعد اليوم».

طباعة