واشنطن ولندن تعززان تحركهما ضد «الإرهاب» في اليمن

انتشار أمني واسع في صنعاء تحسباً لتهديدات محتملة. إي.بي.إيه

أعلنت السفارتان الأميركية والبريطانية في صنعاء، امس، اغلاق ابوابهما بسبب تهديدات تنظيم القاعدة، وفيما اتفقت بريطانيا والولايات المتحدة على تمويل وحدة خاصة لمكافحة الإرهاب في اليمن، اعلنت الإدارة الاميركية ان الرئيس باراك اوباما اطلع من مستشاره لمكافحة الارهاب جون برينان على نتائج اللقاء المثمر الذي جرى بين الجنرال ديفيد بترايوس والرئيس اليمني علي عبدالله صالح في صنعاء.

وتفصيلاً اعلنت السفارة الاأميركية في صنعاء في بيان نشر على موقعها الالكتروني انها اغلقت ابوابها امس، بسبب تهديدات تنظيم القاعدة. وقال البيان ان السفارة الاميركية في صنعاء مغلقة، بسبب التهديدات المستمرة لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب باستهداف المصالح الأميركية في اليمن. وذكر البيان الرعايا الاميركيين بضرورة الحفاظ على مستوى مرتفع من التيقظ والحذر. كما اعلن مسؤول يمني لوكالة فرانس برس، ان سفارة بريطانيا في صنعاء اغلقت ابوابها، امس، كاجراء احترازي بسبب تهديدات تنظيم القاعدة.

وقال المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، ان السفارة البريطانية اغلقت كاجراء احترازي، لأسباب امنية تحسباً لوقوع اي هجوم من القاعدة.

على صلة اتفقت بريطانيا والولايات المتحدة على تمويل وحدة خاصة لمكافحة الارهاب في اليمن، بعدما اتهم الرئيس الاميركي باراك اوباما للمرة الأولى فرع تنظيم القاعدة في اليمن.

وقال مكتب رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون في بيان، ان رئاسة الحكومة البريطانية والرئاسة الأميركية قررتا تكثيف العمل الاميركي البريطاني المشترك للتصدي للتهديد الإرهابي المتنامي في اليمن والصومال، بعد مؤامرة ديترويت الإرهابية». وأضاف ان بين المسائل التي اتفق عليها رئيس الوزراء مع الرئيس أوباما تمويل وحدة امنية خاصة لمكافحة الإرهاب في اليمن.

من جهة اخرى، اعلنت الإدارة الأميركية ان الرئيس باراك اوباما اطلع من مستشاره لمكافحة الإرهاب جون برينان على نتائج اللقاء المثمر، الذي جرى بين الجنرال ديفيد بترايوس والرئيس اليمني علي عبدالله صالح في صنعاء السبت. وجدد قائد القوات الاميركية في الشرق الاوسط وآسيا الوسطى الجنرال بترايوس للرئيس اليمني التأكيد على دعم الولايات المتحدة لليمن في جهوده لمكافحة الارهاب. وقال مسؤول كبير في الادارة الاميركية طالباً عدم الكشف عن هويته ان الجنرال بترايوس «كان في اليمن في اطار مشاوراتنا الجارية وجهودنا لدعم اليمن».

وأضاف ان الجنرال بترايوس اطلع جون برينان على نتائج مباحثاته مع الرئيس اليمني. وخلال لقائه مع الرئيس اطلع برينان الرئيس (اوباما) على الزيارة المثمرة للجنرال بترايوس.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية ان الجنرال بترايوس اكد للرئيس اليمني علي عبدالله صالح دعم الولايات المتحدة لليمن في هذه الجهود الرامية الى مكافحة الإرهاب.

وفي واشنطن، أكدت شبكة سي بي اس ان الهجمات الأخيرة التي استهدفت مواقع تنظيم القاعدة في اليمن، شنتها الولايات المتحدة وتم خلالها استخدام صورايخ كروز ووحدات عسكرية برية. ونقلت المحطة التلفزيونية الأميركية عن سيباستيان غوركا وهو بحسب ما عرفت عنه، خبير اميركي في العمليات الخاصة يدرب ضباطاً يمنيين، قوله ان العمليات البرية والجوية التي استهدفت مواقع للقاعدة في اليمن يومي 17 و24 ديسمبر شنتها القوات الأميركية.

وقال غوركا ان هذه الضربات نفذتها الى حد كبير الولايات المتحدة، ولكن بدعم قوي من الحكومة اليمنية. لقد استخدمت صواريخ كروز، بالاضافة الى وحدات عسكرية على الأرض.
طباعة