باكستان: الافراج عن 400 تلميذ خطفتهم طالبان ليلا

اعلنت مصادر عسكرية باكستانية ان الجيش حرر باقين التلامذة والمعلمين الذين خطفهم مساء أمس عناصر من حركة طالبان في منطقة قبلية شمال غرب باكستان، حيث يواجه الجنود هؤلاء المقاتلين الاسلاميين المرتبطين بالقاعدة.

وقال مسؤول عسكري كبير طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس "لقد تم تحريرهم جميعا". واضاف ان "تحركا" للجيش لم يكشف طبيعته اتاح تحرير 71 تلميذا وتسعة معلمين فجرا.

واكد سردار عباس ريند رئيس ادراة مدينة بانو ان "جميع الرهائن، التلامذة والمعلمين، قد تم تحريرهم في عملية عسكرية".

وكان الجيش قال في بيان "في وقت مبكر من هذا الصباح، اتاح تحرك للجيش العثور على 80 ولدا وافراد من الهيئة التعلمية خطفوا قرب غاريوم التي تبعد 20 كلم شرق رازماك".

واتسمت بالتناقض الشديد مختلف المعلومات التي راجت منذ عملية الخطف مساء أمس.

فقد اكدت الشرطة في البداية ان حوالى 400 تلميذ تفوق اعمارهم الخمسة عشر عاما واعضاء من الهيئة التعليمية في معهد رازماك كانوا مسافرين على متن ثلاثين حافلة الى مدينة بانو في الشرق، قد "خطفهم" عناصر من حركة طالبان. وتحدث عناصر آخرون من الشرطة عن طلاب "اعتبروا" مفقودين وعددهم اقل.

ثم سارع مسؤولون محليون الى التأكيد ان معظم الطلاب تمكنوا من الفرار والوصول الى منطقة آمنة، وتحدث بعضهم عن استمرار احتجاز 24 تلميذا خلال الليل.

طباعة