اختفاء وثائق حول حرب العراق في قطار بريطاني

فقد محام يعمل في الحكومة البريطانية وثائق مهمة جدا عن حرب العراق بعد أن تركها في أحد القطارات. وذكرت صحيفة «التايمز» البريطانية أن المحامي الذي كان يعمل في الإدارة القانونية في وزارة الخزانة البريطانية فقد حقيبة تحتوي على أوراق خاصة بوزارة الدفاع في أثناء سفره على متن قطار من ليدز إلى لندن.

وأوضحت أن المحامي من شركة إيفرشيدز، وهي قانونية بريطانية، لاحظ اختفاء الحقيبة بعد وصول القطار إلى محطة كينغز كروس، ما جعله يبلغ الشرطة فور وصوله.

وأضافت الصحيفة أن من غير المعروف بالضبط في أي جانب من الحرب العراقية كانت تتعلق الوثائق، حيث نفذت شركة «إيفرشيدز» عمل شراكة عامة وخاصة لوزارة الدفاع في الماضي، بما في ذلك تقديم المشورة بشأن مشروع خدمة الأهداف الجوية المشتركة.

ولفتت «التايمز» إلى أن تلك الحادثة هي الأحدث في سلسلة طويلة من المفقودات المحرجة للمعلومات الحكومية. فقد ترك مسؤول كبير في الحكومة البريطانية في أكتوبر الماضي وثائق استخبارات سرية عن تنظيم القاعدة وقوات الأمن العراقية في قطار، وتم تغريمه بمبلغ 2500 جنيه إسترليني بعد إقراره بالإهمال.

طباعة