إيران تؤكد أنها تحترم سيادة البحرين

أكدت إيران اليوم انها تحترم سيادة البحرين، في خطوة تهدف إلى نزع فتيل الأزمة مع دولة البحرين،التي هددت بوقف إتفاق بشأن الغاز مع الجمهورية الإسلامية.

وقال حسن قشقواني المتحدث باسم الخارجية الإيرانية لتلفزيون العالم،الناطق بالعربية، ان "موقفنا من البحرين واضح.أكدنا مراراً على أننا نحترم سيادة وإستقلال كافة الدول المجاورة والمنطقة،خاصةً البحرين".

وإحتجت البحرين بشدة على تصريحات نسبت الى علي أكبر ناطق نوري،عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام، بان مملكة البحرين كانت من المحافظات الإيرانية الـ14 ولها ممثل في
برلمانها.

وقال قشقوي في تصريحه لتلفزيون العالم "ليست لنا تطلعات في أي بلد. هذه عاصفة خلقها الإعلام. وناطق نوري لم يكن يشير إلى البحرين".

وأضاف أن ناطق نوري "تحدث في خطابه في مشهد عن إنجازات الثورة الإسلامية، وقارنها بعهد الملكية المكروه. لم يتحدث مطلقاً عن المسائل العالمية والإقليمية والسياسية الراهنة".

وحذر قشقوي من "إعادة فتح الخلافات الحدودية القديمة لانها لا تفيد شعوب المنطقة أو الأخوة أو الصداقة".

وذكرت صحيفة الايام البحرينية أن المملكة إستدعت فريقها الذي كان في زيارة إلى إيران للإشراف على إتفاق تم التوصل اليه في أكتوبر الماضي، لتزويد البحرين بمليار قدم مكعب (نحو 28 مليون متر مكعب) من الغاز الطبيعي كل عام.

وتوترت العلاقات بين إيران والبحرين سابقاً،خاصةً فييوليو 2007 بسبب مقالة كتبها حسين شريعة مداري كرر فيها القول بتبعية البحرين لإيران، ما دفع حينها بوزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي إلى زيارة المنامة وتقديم توضيحات وتطمينات من القيادة الإيرانية.

طباعة