أيمن طه يحاول العبور وبحوزته 11 ملايين دولار

أعلن مسؤول أمني مصري لوكالة «فرانس برس» أن السلطات المصرية منعت امس قيادياً في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) كان بصدد العودة من مصر الى قطاع غزة عبر معبر رفح وبحوزته نحو 11 ملايين دولار من إدخال الاموال الى القطاع.

وأوضح المسؤول، طالباً عدم الكشف عن اسمه، أن السلطات الامنية المصرية عند معبر رفح اصرت على تفتيش حقائب اعضاء وفد حماس التفاوضي الستة، الذين كانوا عائدين الى القطاع بعد اجتماعهم بمدير المخابرات العامة المصرية اللواء عمر سليمان. وأضاف انه بعد عملية تفتيش الحقائب تم السماح لخمسة من اعضاء الوفد الستة بالعبور الى غزة في حين منع المتحدث باسم حماس في قطاع غزة ايمن طه الذي عثر بحوزته على تسعة ملايين دولار ومليوني يورو نقداً من العودة الى القطاع مع المال. ومن جهة اخرى نفى محافظ شمال سيناء المصرية، اللواء عبدالفضيل شوشة، امس وجود القيادي بحركة حماس محمود الزهار بمدينة العريش للعلاج. وكانت تقارير إسرائيلية سربت أنباء عن إصابة الزهار في الهجوم الإسرائيلي الذي استمر أكثر من ثلاثة أسابيع على قطاع غزة ونقله إلى مدينة العريش المصرية للعلاج.

طباعة