دعوات أممية لاستئناف الحوار بين السلطات والمعارضة في بورما

دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون النظام العسكري الحاكم في بورما والمعارضة الى استئناف المفاوضات السياسية بدون تأخير وبدون شروط، حسب ما اعلنت المتحدثة باسمه ميشال مونتاس.

ووجه بان هذا النداء بعد محادثات اجراها في نيودلهي مع مبعوثه الخاص الى بورما ابراهيم غمبري الذي قام بزيارة لمدة اربعة ايام الى هذا البلد، حسب ما قالت مونتاس خلال لقاء مع الصحافيين. واضافت ان بان يرغب في التعويل على من هذه الزيارة التي قام بها غمبري من اجل "مواصلة وتشجيع حوار وطني والمصالحة" في بورما.

واوضحت ان بان "يدعو الحكومة والمعارضة الى استئناف حوار جوهري بدون شروط مسبقة وبدون تأخير جديد".

وغادر غمبري رانغون الثلاثاء اثر مهمة جديدة من اربعة ايام اجرى خلالها محادثات منفصلة مع زعيمة المعارضة انغ اونغ سان سو تشي الحائزة على جائزة نوبل للسلام ومع وزراء في الحكومة العسكرية ولكن دون ان يلتقي الرجل الاول في بورما الجنرال تان شوي.

واعرب حزب المعارضة الرئيسي في بورما الاربعاء عن خيبته بعد هذه الزيارة في حين اتهم النظام العسكري اونغ سان سو تشي بفرض شروط مستحيلة للبدء بحوار.

طباعة