«أونروا» تتهم شرطة غزة بالاستيلاء على مساعدات

استنكرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» استيلاء عناصر من الشرطة في غزة أول من أمس، على مواد تموينية تابعة لها من مركز تموين مخيم الشاطئ في غزة.

وقالت في بيان إن عناصر من الشرطة التابعة لحركة المقاومة الاسلامية «حماس» استولت بالقوة على 3500 بطاينة و406 طرود من المواد الغذائية كانت معدة للتوزيع على مئات العائلات الفقيرة في غزة، بعد أن رفضت الأونروا تسليم المواد التموينية المخصصة للاجئين إلى وزارة الشؤون الاجتماعية التابعة لحماس .

وأضافت « نستنكر بشدة مصادرة التموينية ونطالب بإعاتها فوراً». وإوضحت أن لديها نظاماً واضحاً وشديداً لمراقبة تسليم المواد التموينية،والتأكد من أنها تصل إلى المستفيدين فوراً. وأشارت إلى أن مراقبيها على الأرض يتابعون عمليات توزيع المواد التموينية من دون أي عمليات تسريب لها.

ونفى وزير الشؤون الاجتماعية في الحكومة المقالة أحمد الكرد الاتهام. واتهم الأونروا بالإحجام عن التعاون مع وزارته. وقال «لم يدخل أي شرطي أو موظف في وزارة الشؤون الاجتماعيةالى أي مؤسسة أو مركز تابع للأونروا». وأضاف أن الأونروا قدمت بعض مساعداتها إلى منظمات غير حكومية لها أجندة سياسية. واتهم الوكالة بأنها تفتقر إلى «الحيادية والشفافية».
طباعة