أسامة حمدان: سنواصل إدخال السلاح إلى قطاع غزة والضفة الغربية

أكد ممثل حركة حماس في لبنان أسامة حمدان اليوم أن الحركة ستواصل "إدخال السلاح إلى غزة وإلى الضفة"، وأنها إستأنفت بعد وقف إطلاق النار الذي بدأ في 18 من الشهر الجاري تجهيز نفسها.

وقال حمدان في مهرجان خطابي أقيم في مقر اليونيسكو في بيروت في ذكرى إستشهاد قيادي من "شهداء المقاومة" ضد إسرائيل في جنوب لبنان "لم نعجز عن إدخال السلاح إلى غزة في ذروة الحرب وتحت وطأة القصف".

وأضاف أن "إمتلاك السلاح حقنا ...وسنواصل إدخال السلاح إلى غزة والضفة ولا يظنن أحد أننا سنستسلم لإجراءات".

وتابع "أطمئنكم، المقاومة من اليوم الأول لوقف إطلاق النار بدأت تعيد ما فقدت وتطور ما هو موجود لديها".

وعن الحديث عن "آليات جديدة لوقف دخول السلاح" إلى غزة، قال حمدان "إن الذين يظنون أن بضع طائرات أو حاملات طائرات يمكن أن تراقب بحراً وإن تكنولوجيا الأقمار الصناعية يمكن أن تراقب الأنفاق فهم واهمون".

وأشار إلى أن "إدخال السلاح قبل ذلك لم يكن نزهة أو رحلة يسيرة بل كان رحلة صعبة وقاسية فيها شهداء وآسرى ومفقودون حتى اليوم لكن السلاح كان يصل إلى غزة وسيستمر بالوصول".

واضاف "قد تزداد الأمور صعوبة لكننا مستعدون لنركب كل صعب وكل مستحيل كي تستمر المقاومة وتنتصر".

طباعة