مقتل 16 مدنياً في عملية للتحالف بحسب الرئيس الأفغاني

حركة طالبان الأفغانية إستعادت نشاطها المسلح في السنتين الأخيرتين.أرشيفية-أ.ف.ب

أعلن الرئيس الأفغاني حميد كرزاي اليوم أن 16 مدنياً من بينهم نساء وأطفال قتلوا في عملية للتحالف بقيادة أمريكية إستهدفت متمردين في شرق البلاد الجمعة الماضي.

وأعلنت الرئاسة الأفغانية في بيان "تم في حوالي منتصف ليل الجمعة شن عملية جوية وبرية" في إقليم مهتار لام في ولاية لغمان على بعد 60 كلم إلى شمال شرق كابول، قرب وادي ساروبي أدت إلى "مقتل 16 مدنياً، من بينهم إمرأتان وثلاثة أطفال".

ودانت الرئاسة هذه الخسائر المدنية مؤكدة أن هذه الأحداث "تقوض سلطة الحكومة وتعزز سلطة الإرهابيين".

وأعلن التحالف أمس عن مقتل "15 متمرداً مسلحاً" في العملية التي إستهدفت زعيماً لطالبان مسؤولا عن إعتداءات وهجمات على القوات الدولية، بما فيها الكمين الذي أدى إلى قتل عشرة جنود فرنسيين في أغسطس 2008.

وتتسبب القوات الأجنبية بإنتظام في مقتل مدنيين في معاركها مع المتمردين أو غاراتها عليهم، ما يثير إحتجاجات الحكومة الأفغانية.

وتضاعفت حدة العنف الذي يمارسه المتردون الأفغان ومن بينهم الطالبان الذين أطاح بهم في 2001 التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، في السنتين الأخيرتين رغم وجود 70 ألف جندي أجنبي.

طباعة