مبارك يدعو أوباما إلى إعطاء القضية الفلسطينية أولوية

دعا الرئيس المصري أمس الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما إلى أن يعطي القضية الفلسطينية أولوية عاجلة، وفيما قالت إسرائيل إنها لا تتوقع تغييراً في السياسة الاميركية، أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أنها «ستحكم على اوباما من خلال سياساته».

وتفصيلاً، قالت وكالة أنباء الشرق الاوسط امس إن الرئيس المصري حسني مبارك اكد في رسالة تهنئة الى اوباما بمناسبة تنصبيه «اؤكد لكم ان هذه المنطقة تتطلع لتعاملكم منذ اليوم الاول لإدارتكم مع القضية الفلسطينية باعتبارها اولوية عاجلة والمفتاح لحل باقي ما يموج به الشرق الاوسط من ازمات صعبة».

وأعرب مبارك عن امله في ان «تشهد الفترة المقبلة مرحلة جديدة من التشاور المثمر في ما بيننا حول مختلف القضايا الاقليمية بمنطقة الشرق الاوسط وسبل تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون القائم بين بلدينا الصديقين».

وصرح نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي حاييم رامون امس ان اسرائيل لا تتوقع تغييراً في السياسة الاميركية في الشرق الاوسط في عهد اوباما.

وقال في مقابلة مع الاذاعة العامة ان «هذه السياسة تقوم على مبدأين هما مكافحة الارهاب وضرورة التوصل الى سلام على اساس دولتين». بالمقابل، أكدت حركة حماس ان الرئيس الأميركي الجديد «أمام اختبار جديد» في ما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

وقال المتحدث باسم حماس، فوزي برهوم، في مؤتمر صحافي في جباليا في قطاع غزة «سنحكم عليه من خلال سياساته وخطواته العملية على الأرض، ومدى استفادته من أخطاء الادارات الأميركية السابقة وسياساتها الخارجية المجحفة والمجرمة خصوصاً ولاية الرئيس بوش رأس الشر في العالم والذي صدّر الارهاب والقتل الى كثير من دول المنطقة ودمر سمعة الشعب الأميركي».
طباعة