الظواهري يدعو للهجوم على الأهداف الغربية والإسرائيلية

دعا أيمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في رسالة على الإنترنت أمس إلى ضرب الأهداف الامريكية والإسرائيلية في أنحاء العالم بسبب هجمات غزة وإتهم الرئيس المنتخب باراك أوباما بالتورط في الأمر.

وأضاف في تسجيل صوتي وضع على مواقع إسلامية على الإنترنت "جاهدوا الحملة الصليبية الصهيونية واضربوا مصالحها في كل مكان تصلون اليه."

وتابع "إخواني المسلمين والمجاهدين في غزة وسائر فلسطين..إن ما تواجهونه اليوم ليس احتلالاً استيطانياً محدوداً لمنطقة معينة او قطراً محدداً ولكنه حلقة في سلسلة الحملة الصليبية الصهيونية على الإسلام والمسلمين." مضيفاً "وهذه الغارات هي هدية اوباما لكم قبل ان يتسلم منصبه."

وقال الظواهري ان هجمات غزة فضحت أوباما الذي قال عنه "هذا هو أوباما الذي حاولت آلة الكذب الأمريكية أن تصوره للعالم على أنه المنقذ الذي سيغير من سياسة أميركا."

وخرج أوباما عن صمته عن الحرب في غزة وأبدى قلقه العميق أمس بشأن مقتل مدنيين في غزة وفي إسرائيل وتعهد بحث خطى السلام في الشرق الاوسط عندما يتولى منصبه.

وقال الظواهري "لازلنا بفضل الله حريصين على ان نحقق قسم الشيخ اسامة بن لادن حفظه الله .. أقسم بالله العظيم الذي رفع السماء بلا عمد لن تحلم أميركا ولا من يعيش في اميركا بالأمن قبل أن نعيشه واقعاً في فلسطين وقبل أن تخرج جميع الجيوش الكافرة من أرض محمد."

وكان الشريط الصوتي الذي انتجته مؤسسة السحاب الذراع الاعلامية للقاعدة جزءاً من شريط فيديو يحمل صورة ساكنة للظواهري وطفلاً فلسطينياً يتلقى علاجاً طارئاً بعد أن تعرض للإصابة في الهجمات الاسرائيلية التي قتلت 631 فلسطينياً خلال الاحدى عشر يوماً الاخيرة.

طباعة