شي جين بينغ يفوز بولاية ثالثة غير مسبوقة رئيسا للصين

فاز شي جين بينغ الجمعة بولاية ثالثة غير مسبوقة رئيساً لجمهورية الصين الشعبية ورئيساً للجنة العسكرية المركزية للصين، إثر عملية تصويت في البرلمان، ليوطد موقعه كأقوى زعيم للبلد منذ أجيال.

وكانت نتيجة عملية التصويت التي أعلنت واضحة إذ انتخب بـ 2952 صوتا مقابل عدم تصويت أي نائب ضده وعدم امتناع أي نائب عن التصويت.

ولم تكن هناك أي شكوك حول نتيجة الاقتراع إذ تقوم الجمعية الوطنية الشعبية عمليا بالمصادقة على قرارات الحزب الشيوعي الحاكم.

وسبق أن تم التمديد لشي (69 عاما) في أكتوبر لمدّة خمس سنوات على رأس الحزب الشيوعي الصيني واللجنة العسكريّة، وهما المنصبان الأهمّ في سلّم السلطة في البلاد.

ومنحه النواب ولاية رئاسية جديدة لخمس سنوات أيضا.

وأدى الرئيس اليمين على نسخة من الدستور معلنا "أقسم أن أكون... مخلصا للوطن والشعب... وأن أعمل جاهدا لبناء بلد اشتراكي معاصر كبير يكون مزدهرا وقويا وديموقراطيا".

وبتصويت اليوم يصبح شي جين بينغ الرئيس لأطول فترة في تاريخ الصين الحديث.

ويبقى بإمكان شي الذي سينهي ولايته الجديدة سبعينيا، الفوز بولاية رابعة في حال لم يتقدم في الأثناء أي مرشح جدير بالمصداقية.

وسارع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي تعتبر بلاده شريكا اقتصاديا ودبلوماسيا وثيقا للصين، إلى توجيه "تهانيه الصادقة" إلى شي جين بينغ . وقال في رسالة نشرها الكرملين إن "روسيا تقدر بشكل كبير مساهمتكم الشخصية في تعزيز العلاقات بين بلدينا".
 

طباعة