القبض على 44 شخصاً شاركوا في الأحداث

تكثيف الانتشار الأمني في الأردن.. والسلطات تدعو إلى الابتعاد عن مواقع الشغب

قوات الشرطة الأردنية في أحد المواقع بالقرب من معان. إي.بي.إيه

أعلنت مديرية الأمن العام الأردنية، أمس، تكثيف انتشارها الأمني في محافظات المملكة، لضمان إنفاذ سيادة القانون، والحفاظ على أمن المواطنين، وقالت المديرية إنها تعاملت مع أحداث شغب في عدد من مناطق المملكة، وألقت القبض على 44 شخصاً شاركوا في تلك الأعمال، وستتم إحالتهم للجهات المختصة، إضافة إلى مَن أُلقي القبض عليهم في الأيام السابقة.

ودعت المديرية الجميع إلى الابتعاد عن مواقع الشغب، وعدم الاشتراك فيها، معربة عن شكرها لكل المواطنين الذين أبدوا تعاوناً مع المديرية، والتفوا حول رجالها رفضاً للاعتداءات، وحرصاً على الوطن.

وقالت المديرية في بيان لها، إن «التحقيقات في حادثة استشهاد العقيد الدلابيح مستمرة، ولن تتوقف حتى القبض على الفاعل، وتسليمه ليد العدالة، لينال عقابه الرادع، ولن تتوانى السلطات عن حماية الأرواح والأعراض والممتلكات».

وكان ملك الأردن عبدالله الثاني، قدم واجب العزاء في وفاة نائب مدير شرطة محافظة معان، العقيد الدكتور عبدالرزاق الدلابيح، وشدد الملك على أنه سيتم التعامل بحزم مع كل من يرفع السلاح في وجه الدولة، ويتعدى على الممتلكات العامة وحقوق المواطنين، مؤكداً أن الاعتداءات وأعمال التخريب مساس خطر بأمن الوطن، ولن نسمح بذلك.

وعبّر الملك، خلال زيارته بيت العزاء في ديوان الدلابيح بمنطقة الكفير في جرش، عن تعازيه الحارة لذوي الشهيد، قائلاً: «هذا ابني وابن كل الأردنيين، ولن يهدأ لنا بال حتى ينال المجرم عقابه أمام العدالة على جريمته النكراء».

وأضاف: «لن نقبل التطاول أو الاعتداء على نشامى أجهزتنا الأمنية الساهرين على أمن الوطن والمواطنين»، مؤكداً أن مؤسسات الدولة ستتخذ كل الإجراءات لمحاسبة الخارجين على القانون.

وقدم رئيسا مجلسي، الأعيان فيصل الفايز، والنواب أحمد الصفدي، واجب العزاء في العقيد الدلابيح، وأكدا أن أبناء الشعب الأردني سيهزمون كل من تسوّل له نفسه النيل من هذا الحمى، وأن كل محاولات زعزعة أمن واستقرار الأردن مصيرها الفشل، وشددا على أهمية الوقوف خلف الأجهزة الأمنية في التصدي للخارجين على القانون وملاحقتهم، لينالوا جزاءهم على كل ما يمكن أن يمس القانون وسيادته، وكل من تسول له نفسه الاعتداء على رجال الأمن بأي شكل من الأشكال، أو الاعتداء على الممتلكات العامة أو الخاصة، أو قطع الطرق، أو ترويع المواطنين.

طباعة