تحت شعار "لم الشمل العربي".. انطلاق أعمال القمة العربية الـ31 في الجزائر

تحت شعار، لم الشمل العربي، انطلقت، اليوم، في الجزائر القمة العربية الحادية والثلاثون، وعلى جدول أعمالها العديد من الملفات والتطورات الإقليمية والدولية. ويسعى القادة العرب خلال اجتماعهم إلى توحيد المسارات.

وقال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، خلال أعمال الدورة الـ31 للقمة العربية، أن القمة العربية تنعقد في ظل ظروف إقليمية ودولية بالغة التعقيد وأزمات في عالمنا العربي، وأن العالم العربي والمجتمع الدولي يواجه تحديات داخلية وخارجية جسيمة تهدد السلم والأمن الدوليين.

وأضاف "علينا بناء تكتل اقتصادي عربي يحفظ مصالحنا المشتركة ويركز على إحراز أثر إيجابي سريع".

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، أوضح تبون أن "فلسطين تبقى القضية الأولى للعرب. يتعين علينا مضاعفة الجهود لحشد دعم دولي للشعب الفلسطيني لتمكينه من الصمود".

وتابع "نجدد التمسك بمبادرة السلام العربية بكافة عناصرها باعتبارها ركيزة لإعادة بعث مسار السلام".

واقترح تبون "إنشاء لجنة اتصالات عربية من أجل حشد الدعم الدولي للقضية الفلسطينية"، وأضاف "مستعدون لدعوة الجمعية العامة لمنح دولة فلسطين العضوية الكاملة في الأمم المتحدة".

ووجه تبون الدعوة إلى "الأشقاء في ليبيا وسورية واليمن إلى الحوار للتوصل إلى حلول توافقية داخلية".

 

طباعة