الحكومة العراقية الجديدة تعقد أول جلسة لها برئاسة السوداني

أكد رئيس الوزراء العراقي الجديد محمد شياع السوداني، اليوم الجمعة، أن حكومة بلاده تسعى إلى العمل بشكل تضامني لمواجهة التحديات وتقديم الخدمات للعراقيين.

وقال السوداني في أول جلسة للحكومة العراقية في المبنى الحكومي إن الحكومة ستعمل على "تقديم الأفضل وتثبت أنها أهلاً للثقة والمسؤولية بمهمة وعزيمة قوية وصبر الشعب".

وخاطب الوزراء بأن "مسؤوليتنا تضامنية في إصدار القرار والدفاع عنه وولائنا الأول للعراق".

كما حث أعضاء حكومته بعدم "تنظيم احتفالات خلال مراسم الاستلام والتسليم مع الوزراء السابقين وتكون عملية الاستلام وفق الأصول وعلى جميع الوزراء تقديم كشف بالذمة المالية لكل وزير خلال اسبوع وعدم إصدار اية أوامر تضر بالعاملين بالوزارة أو الانتقام من الآخرين".

وذكر أن الحكومة العراقية الحالية لديها "رؤية لتقييم الجميع وإبعاد المتلكئين والابتعاد عن إصدار أية قرارات متسرعة".

وألزم السوداني أعضاء الحكومة بأن يكون مدير مكتب الوزير من موظفي الوزارة أصحاب الكفاءة وعدم الاستعانة بأشخاص لهذا المنصب من خارج الوزارة بهدف تقديم رسالة اطمئنان للعاملين كلا بحسب وزارته.

وأكد أن الحكومة الحالية "جادة ومتهيئة وعلى استعداد للعمل حتى أيام العطل".

وكان محمد شياع السوداني قد تسلم اليوم مهامه رئيساً للحكومة العراقية الجديدة وقائدا عاما للقوات المسلحة.

وأقيمت اليوم مراسم استقبال رسمية لاستلام محمد شياع السوداني مهامه رسميا رئيساً للحكومة، وقائداً عاماً للقوات المسلحة من رئيس الحكومة السابق مصطفى الكاظمي داخل المبنى الحكومي في المنطقة الخضراء.

وكانت الحكومة العراقية الجديدة برئاسة محمد شياع السوداني، قد حظيت الليلة الماضية بثقة الأغلبية المطلقة في البرلمان العراقي في جلسة حضرها 253 نائباً من أصل أجمالي عدد النواب البالغ 329 نائباً.

 

طباعة