محادثات السلام بين أرمينيا وأذربيجان تستأنف الأحد في جنيف

أعلنت أرمينيا الجمعة أنها ستشارك الأحد في جنيف في محادثات بشأن معاهدة سلام مع أذربيجان، بعد أن عرّضت الاشتباكات الحدودية الأخيرة عملية التطبيع بين البلدين للخطر.

الشهر الماضي، قُتل 286 شخصًا على الأقلّ من الجانبيْن قبل أن تضع هدنة بوساطة الولايات المتحدة حدًا لأسوأ اشتباكات بين الجانبين منذ حرب 2020.

وأعلن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان الجمعة أن وزير الخارجية الأرميني ارارات ميرزويان ونظيره الأذربيجاني جيهون بايراموف "سيلتقيان الأحد في جنيف لبدء مناقشات جوهرية بشأن نص اتفاق السلام".

وأضاف "حتى اللحظة، ليس هناك أي وثيقة على طاولة المفاوضات يمكننا توقيعها أو رفضها".

والتقى الوزيران في 20 سبتمبر في نيويورك في إطار مفاوضات بوساطة وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن.

وأكّدت يريفان مقتل ثلاثة جنود أرمينيين في اشتباكات حدودية الأسبوع الماضي، متهمة أذربيجان بالتسبب بها ومطالبة بنشر بعثة مراقبة دولية على الأرض.

 

 

طباعة