بوتين: دول العالم الإسلامي شريكة في معالجة قضايا الساعة

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، في قمة «قازان العالمية للشباب»، إن دول العالم الإسلامي هم شركاء روسيا التقليديون في معالجة قضايا الساعة في جدول الأعمال الإقليمي والعالمي، بحسب ما نقلته وكالة أنباء «سبوتنيك» الروسية.

وقرأ رئيس تتارستان، رستم مينيخانوف، تحية بوتين للمشاركين في القمة لدى افتتاح جلستها، حيث قال: «إن دول العالم الإسلامي هم شركاؤنا التقليديون في حل العديد من قضايا الساعة على جدول الأعمال الإقليمي والعالمي، في إطار الجهود المبذولة لبناء نظام عالمي أكثر عدلاً وديمقراطية. ومن المهم أن يشارك الشباب بشكل متزايد في مثل هذا التفاعل البنّاء متعدد الأوجه».

وأضاف أن انتخاب قازان «عاصمة الشباب» لمنظمة التعاون الإسلامي يؤكد المستوى العالي لعلاقات روسيا مع هذا الهيكل الدولي الرسمي.

طباعة