كوريا الشمالية: إصابات الحمى في أحد الأقاليم كانت بسبب الإنفلونزا

ذكرت وسائل إعلام رسمية أن كوريا الشمالية أكدت اليوم الجمعة أن حالات الحمى غير المعروفة المسجلة بالقرب من حدودها مع الصين كانت لمرضى إنفلونزا.

وقالت بيونجيانج أمس الخميس إنها أغلقت المنطقة ونشرت الفرق الطبية بعد الإبلاغ عن أربع حالات حمى من إقليم ريانجانج، مضيفة أنها لم تكن إصابات بفيروس كورونا الذي أعلنت البلاد نجاح مكافحتها له هذا الشهر.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية اليوم الجمعة أنه "تبين أن جميع مرضى الحمى في إقليم ريانجانج كانوا مرضى بالأنفلونزا"، مضيفة أن الخبراء أجروا مراقبة للأعراض السريرية وفحصوا العلاقة الوبائية وأجروا اختبارات الحمض النووي.

ولم تعلن كوريا الشمالية أبدا عدد الأشخاص الذين أصيبوا بكوفيد-19، وذلك على ما يبدو لأنها تفتقر إلى الوسائل اللازمة لإجراء اختبارات على نطاق واسع.

وبدلا من ذلك، أبلغت عن الأعداد اليومية للمرضى المصابين بالحمى، وهو عدد ارتفع إلى حوالي 4.77 مليون. لكنها قالت إنها لم تسجل أي حالات جديدة من هذا القبيل منذ 29 يوليو.

طباعة