الصين تجدّد «الإنذار الأحمر» لمواجهة الحرارة المرتفعة

الصين شهدت طقساً غير مستقر. أ.ف.ب

جدّدت الصين، أمس، إصدار إنذار باللون الأحمر لمواجهة درجات الحرارة المرتفعة، وهو أشد تحذير في نظام الإنذار للأحوال الجوية، حيث تواصل موجات الحر الشديدة اجتياح العديد من مناطق البلاد.

وتوقّع المركز الوطني للأرصاد الجوية - وفقاً لوكالة الأنباء الصينية «شينخوا» - أن تشهد أجزاء من شينجيانغ، وشنشي، وشانشي، وخبي، وشاندونغ، وخنان، وآنهوي، وجيانغسو، وشانغهاي، وهوبي، وهونان، وجيانغشي، وتشجيانغ، وفوجيان، وسيتشوان، وتشونغتشينغ، وقويتشو، وقوانغشي وقوانغدونغ، خلال نهار اليوم، درجات حرارة تراوح ما بين 35 و39 درجة مئوية، وأن تتجاوز الـ40 في أجزاء من شنشي، وخنان، وآنهوي، وجيانغسو، وشانغهاي، وهوبي، وتشجيانغ، وسيتشوان، وتشونغتشينغ وشينجيانغ.

ونصح المركز السلطات المحلية باتخاذ تدابير طارئة لمواجهة موجة الحر، وتعليق العمل في المناطق الخارجية المعرضة لدرجات حرارة عالية، وإيلاء اهتمام وثيق للسلامة من الحرائق، والاهتمام بشكل خاص بالفئات الضعيفة.

وتمتلك الصين نظام تحذير من الأحوال الجوية مؤلفاً من أربعة مستويات مرمزة بالألوان، حيث يمثل اللون الأحمر أشدها، يليه البرتقالي ثم الأصفر فالأزرق.

في غضون ذلك، أعلنت الصين عن تطوير طائرة مسيرة مزودة بنظام جديد يمكن استخدامه في أعمال تعديل الطقس، ويستطيع تنفيذ رصد السحب والأمطار والرياح والهباء الجوي في الهواء أسفل مسار طيرانها عبر الاستشعار عن بُعد.

وذكرت وكالة الأنباء الصينية «شينخوا» أن الطائرة، التي تتميز بقدرة حمل كبيرة ووقت تحليق طويل وكُلفة صيانة منخفضة ونشر سريع، أكملت رحلتها الأولى التي استغرقت 75 دقيقة من مطار في مقاطعة شنشي بشمال غرب الصين، ما يثبت سلامة الآلية وقدرات مرافقها المحمولة جواً.

ووفقاً لمعهد تابع للشركة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء، أحد مطوري الطائرة، تشمل الوظائف الجديدة للطائرة، الرصد المزدوج بالليزر والأمواج الميكروية، والرصد المشترك النشط والسلبي، والاستشعار عن بُعد في الموقع.

ويمثل نجاح الرحلة الأولى للطائرة اختراقاً في مجال المركبات الجوية غير المأهولة المصنوعة في الصين، التي تستخدم في الرصد متعدد الوظائف عبر الاستشعار عن بُعد لتعديل الطقس، ومن شأنها أيضاً المساهمة في الحد من الكوارث الطبيعية وحماية البيئة.

طباعة