التوقيع على اتفاقية "جلب العمال" من المغرب إلى إسرائيل في يوليو المقبل

كشفت وزيرة الداخلية الإسرائيلية أييلت شاكيد، اليوم الثلاثاء، إن بلادها تهدف إلى توقيع اتفاقية نهائية في يوليو المقبل، لجلب عمال من المغرب إلى إسرائيل.

جاء ذلك بعد لقائها وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، في الرباط.

وكشفت شاكيد عن تناول اللقاء "التحديات المشتركة بين البلدين بمواجهة إيران".

كما التقت وزيرة الداخلية الإسرائيلية نظيرها المغربي عبد الوافي لفتيت، خلال زيارتها للمغرب، التي تمتد لثلاثة أيام.

ووفقا لبيان صدر عن مكتبها قبل بدء الزيارة، تسعى شاكيد لتسهيل التعاون مع الرباط في جلب العمال الأجانب من المغرب إلى إسرائيل للعمل في مجالي البناء والتمريض.

وقال البيان "نحن على يقين من أن هذا التعاون مع المغاربة سيساعدنا على النهوض بسوق الإسكان وكذلك دعم السكان المسنين في إسرائيل".

وفي ديسمبر 2020، أعلنت إسرائيل والمغرب استئناف علاقاتهما الدبلوماسية.

وسبق لوزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، ووزير الدفاع، بيني غانتس، أن زارا المغرب عقب استئناف العلاقات بين البلدين.

طباعة