مجلس الأمن الدولي يطلب من حركة طالبان الأفغانية السماح للفتيات بالعودة للمدارس

أبدى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قلقه العميق إزاء قرار حكام طالبان في أفغانستان استمرار إغلاق المدارس الثانوية للفتيات، ودعاهم إلى إعادة فتح المدارس للطالبات دون تأخير.

وجاء في بيان صادر عن الأمم المتحدة أن "أعضاء مجلس الأمن... أكدوا مجددا على حق جميع الأفغان في التعليم بمن فيهم الفتيات".

وفي الأسبوع الماضي، تراجعت حركة طالبان عن إعلان بإعادة فتح المدارس الثانوية للفتيات قائلة إنها ستظل مغلقة لحين وضع خطة وفقا للشريعة الإسلامية لإعادة فتحها.

وقال مسؤولون أميركيون يوم الجمعة إنه نتيجة لهذا القرار ألغت الولايات المتحدة فجأة اجتماعات مع طالبان في الدوحة كان من المقرر أن تتناول قضايا اقتصادية رئيسية.

وطلب مجلس الأمن من ديبورا ليونز ممثلة الأمم المتحدة الخاصة في أفغانستان التواصل مع السلطات الأفغانية والجهات المعنية بشأن القضية وتقديم تقرير عن تطورات الموقف.

طباعة