الجيش الروسي يقر بمقتل 1351 من جنوده في أوكرانيا

أقرّ الجيش الروسي الجمعة بمقتل 1351 من جنوده منذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير، متّهمًا الدول الغربية باقتراف "خطأ" عند تسليمها أسلحة لكييف.

وفي إيجاز صحافي في موسكو أعلن مسؤولون عسكريون بارزون أول حصيلة محدثة للخسائر الروسية منذ أسابيع، وأضافوا أن 3825 جنديا جرحوا.

وقال مدير المركز الوطني الروسي لإدارة الدفاع ميخايل ميزينتسيف إن 419.736 مدنيا تم إجلاؤهم إلى روسيا من منطقتي دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين بشرق أوكرانيا ومن كافة أنحاء أوكرانيا.

ومن بين هؤلاء أكثر من 88 ألف طفل وتسعة آلاف أجنبي، على ما قال.

وأضاف أن "روسيا ستستمر في فتح وتوفير ممرات إنسانية في كافة الاتجاهات".

من جهته قال نائب رئيس هيئة الأركان سيرغي رودسكوي "نعتبر أن تزويد الدول الغربية كييف بأسلحة خطأ كبير".

أضاف "هذا يطيل أمد النزاع ويزيد عدد الضحايا ولن يتمكن من التأثير على نتيجة العملية".

وتابع "الغرض الحقيقي من مثل تلك الإمدادات ليس دعم أوكرانيا، إنما جرها إلى نزاع عسكري طويل الأمد".

وقال إن "بعض أعضاء الناتو يقترحون إغلاق الأجواء. القوات المسلحة الروسية ستتصرف وفقا لذلك".

وأضاف رودسكوي إن روسيا تنفذ عملية "في كافة الأراضي الأوكرانية".
وقال أن أوكرانيا تكبدت 14 ألف قتيل من جنودها و16 ألف جريح.

طباعة