زيلينسكي يتّهم روسيا باستخدام "قنابل فوسفورية" ويطلب مساعدة "الناتو"

اتّهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الخميس، روسيا بأنها تستخدم "قنابل فوسفورية" في أوكرانيا، بعد شهر على بداية الغزو الروسي.

وقال في مقطع فيديو نُشر على حسابه على تلغرام في وقت يجتمع فيه قادة دول أعضاء الناتو في قمة استثنائية في بروكسل "هذا الصباح (..) كان هناك قنابل فوسفورية. قُتل بالغون وقُتل أطفال مجدّدًا".

إلى ذلك، طلب زيلينسكي من الناتو تزويد بلاده بـ"مساعدة عسكرية بدون قيود" لكي تتمكّن من مواجهة الجيش الروسي الذي تصده أوكرانيا حاليًا "في ظروف غير متكافئة".

وقال زيلينسكي في مقطع فيديو نُشر على حسابه على تلغرام "من أجل إنقاذ الناس ومدننا، أوكرانيا بحاجة إلى مساعدة عسكرية بدون قيود. مثلما روسيا تستخدم، بدون قيود، كلّ ترسانتها ضدّنا".

وكان الرئيس الأميركي، جو بايدن، قال فيما كان يغادر البيت الأبيض للتوجه إلى أوروبا، ردًّا على سؤال من صحافيين حول مخاطر حصول هجوم روسي بالأسلحة الكيميائية في أوكرانيا، "أعتقد أنه تهديد حقيقي".

من جانبه لفت الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ الخميس، إلى أن "أي استخدام للأسلحة الكيميائية قد يُغيّر بشكل جذري طبيعة النزاع".

وأضاف "سيكون ذلك انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي وستكون له عواقب واسعة النطاق وخطيرة".

والخميس، سيُخاطب الرئيس زيلينسكي قادة الحلف الذين سيبحثون في الدعم اللازم لمساعدة أوكرانيا في ممارسة حقها في الدفاع عن النفس.

وسيُناقش الناتو أيضًا "تجديد دفاعاته على المدى الطويل في جانبه الشرقي"، بدءًا بالموافقة على عمليات جديدة لنشر جنود في رومانيا والمجر وسلوفاكيا وبلغاريا.

طباعة