"داعشي عاشق" يفجر منزل عمته بعبوة ناسفة لرفضها تزويجه ابنتها !

 

ذكرت مصادر أمنية في العراق أن أحد إرهابيي تنظيم "داعش" أقدم على تفجير عبوة ناسفة زرعها في بيت عمته لرفضها تزويجه ابنتها.
وأفادت شهادات المدعين بالحق الشخصي، إلى إقدام المتهم على خطبة ابنة عمته أكثر من مرة إلا أنه تم رفضه لعدم تكافؤ التحصيل العلمي بين الطرفين، حيث أن المتهم لم يحصل على أية شهادة دراسية بينما كانت الفتاة حاصلة على شهادة الماجستير.

وعند تدوين أقوال المتهم اعتراف أمام قاضي التحقيق بقيامه بتفجير العبوة الناسفة في دار عمته، وأنه قام بالدخول إلى الدار حيث كان هناك المجني عليه (ابن عمته) والعمة وابنة عمته حيث وضع العبوة في إحدى غرف الدار وفي اليوم التالي قام المتهم بالاتصال على جهاز الموبايل المربوط عليها مما أدى إلى انفجارها بفترة وجيزة، ليسقط ابن عمته إلى أشلاء.

وأكد التقرير، أن "المحكمة اطلعت على تقرير استخباري تضمن معلومات تشير أن المتهم ينتمي إلى تنظيم داعش الإرهابي".

وتابع أن "جميع الأدلة متوفرة لإدانة المتهم، وخصوصا اعترافه صراحة بما نسب إليه، وعلى ذلك فالحكم عليه سيكون الإعدام شنقا حتى الموت.

طباعة