أميركا تدفع بـ7000 جندي إضافي لتعزيز جبهة "الناتو" في مواجهة روسيا

أعلن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، أن بلاده سترسل 7 آلاف جندي لتعزيز الجبهة الشرقية لحلف شمال الأطلسي "الناتو" إلى جانب القوات الموجودة هناك.

وأضاف بلينكن في مؤتمر صحفي مع نظيره الليتواني غابريليوس لاندسبيرغيس، اليوم الاثنين أن "روسيا تمتلك قوة هائلة مقارنة بأوكرانيا وقادرة على الضغط على الجيش الأوكراني لكننا نريد لهذه العمليات أن تتوقف في أسرع وقت".

وتابع "العقوبات والتدابير المتخذة ضد روسيا تتجاوز كل ما كانت تتوقعه وهي غير مسبوقة وحرمانها من التكنولوجيا سيكون له أثر طويل المدى".

وأضاف "البورصة مغلقة وسعر الروبل تهاوي والشركات الكبرى تهرب".

وأضاف الوزير الأميركي أن "حرمانها (روسيا) من التكنولوجيا سيكون له أثر طويل المدى".

وعلى مدار الفترة الماضية، تبنت الدول الغربية حزمة عقوبات اقتصادية صارمة ضد روسيا، في محاولة للضغط على موسكو لوقف العملية العسكرية التي شنتها في أوكرانيا في 24 فبراير الماضي، لحماية سكان جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، الشعبيتين.

 

طباعة