برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    إعفاء ضابط بمشاة البحرية الأميركية انتقد إخفاقات قادته في أفغانستان

    المقدم ستيوارت شيلر.

    أعفت وزارة الدفاع الأميركية، (البنتاغون) من الخدمة يوم الجمعة الماضي، قائد كتيبة مشاة البحرية كان قد نشر مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، الخميس، يطالب بمحاسبة كبار القادة الأميركيين بسبب أخفاقاتهم في أفغانستان.

    وكان المقدم ستيوارت شيلر قد نشر فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يقول فيه «إنني أصور هذا الفيديو لأنني أشعر بسخط وازدراء متناميين من عدم كفاءتنا المتصورة على مستوى السياسة الخارجية، وأريد أن أطرح على وجه التحديد بعض الأسئلة إلى بعض كبار قادتي». ويظهر فيه شيلر بزيه العسكري.

    شيلر، الذي يقود كتيبة تدريب المشاة المتقدمة والذي خدم في كل من العراق وأفغانستان، يقول بأنه كان يضع حياته العسكرية لمدة 17 عامًا على المحك. «أعتقد أن ما تؤمن به هو العمل الذي تؤديه وانت على استعداد للمخاطرة من اجله».

    ولفت شيلر الانتباه إلى تصريحات وزير الدفاع، لويد أوستن، التي أشار فيها إلى أن القوات الأفغانية يمكن أن تصمد أمام طالبان، وشكك شيلر في النصيحة التي قدمها كبار القادة العسكريين للرئيس الأميركي جو بايدن.

    «أنا لا أقول إننا يجب أن نظل في أفغانستان إلى الأبد، لكني أقول: هل استطاع أي منكم - مخاطباً كبار القادة - قال أن فكرة إخلاء قاعدة باغرام الجوية، وهي قاعدة جوية استراتيجية، هي فكرة سيئة قبل أن نخلي الجميع؟ هل فعل أحد منكم ذلك؟ وعندما لم تفعلون ذلك فهل رفع أي واحد منكم يده وقال،»لقد تسببنا في فوضى شديدة ؟«.

    وقال إن هناك الكثير من التساؤلات حول ما إذا كان الأفراد العسكريون الأميركيون الذين قتلوا في الحرب قد حاربوا عبثًا أم ماذا؟.

    وقال شيلر، إننا نكرر نفس الأخطاء بشأن كل هؤلاء الأشخاص قد ماتوا عبثًا إذا لم يكن لدينا قادة كبار يمتلكون الشجاعة ويرفعون أيديهم ويقولون«لم نقم بهذا بشكل جيد في النهاية».

    وقال شيلر، وهو مدرك للمخاطر التي يتعرض لها بشأن حياته العسكرية في مخاطبته لكبار القادة بهذا الأسلوب: «إنني على استعداد لأقول لكبار قادتي: أنا أطالب بالمساءلة». بعد ظهر يوم الجمعة، نشر شيلر منشورًا آخر على وسائل التواصل الاجتماعي يعلن فيه أنه قد تم إعفاؤه بسبب «انعدام الثقة».

    طباعة