العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    صحف عربية.. العاملون في توزيع الغاز بالأردن يعانون ظروفاً صعبة وأخطاراً صحية

    أوصت دراسة أطلقها «بيت العمال للدراسات» حول واقع السلامة والصحة المهنية في «مهنة توزيع الغاز المنزلي» بتفعيل الدور الرقابي للجهات الرسمية المختصة، وبشكل خاص وزارة العمل والمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي ووزارة الطاقة ووزارة البيئة، على شروط وظروف العمل في مهنة توزيع الغاز، وتوفير شروط السلامة والصحة المهنية للعاملين فيها وحمايتهم من الأخطار والأضرار التي يتعرضون لها في عملهم، وإلزام أصحاب العمل بشمول جميع العاملين لديهم بالضمان الاجتماعي، والالتزام بالشروط الواردة في تعليمات تنظيم نشاطات قطاع أسطوانات الغاز البترولي المسال الصادرة عن وزارة الطاقة في مجالات النقل والتخزين وتوزيع أسطوانات الغاز.

    وبيّن رئيس مركز «بيت العمال للدراسات»، حمادة أبونجمة، أن الدراسة أوصت بضرورة إلغاء استخدام الموسيقى في سيارات توزيع الغاز، نظراً للأضرار التي تسببها للعاملين ومخالفتها للمستويات المأمونة للضجيج في تعليمات كل من وزارة العمل ووزارة البيئة، وإلزام أصحاب العمل بتعليمات وزارة العمل التي توجب إجراء الفحوص الطبية الأولية والدورية للعمال، ومنها تخطيط السمع، واللياقة الصحية لأعمال التحميل والتنزيل حسب الشروط القانونية الخاصة بذلك، وتطوير تطبيق الكتروني يعنى بتوزيع أسطوانات الغاز حسب الطلب كبديل لتجول مركبات توزيع الغاز عشوائياً، وتوفير قاعدة بيانات شاملة لهذه المهنة ومنشآتها والعاملين فيها بالتعاون بين الجهات الرسمية والمنظمات الممثلة لأصحاب العمل والعمال.

    وبين أبونجمة أن نتائج الدراسة أشارت إلى أن كل العمال في عينة الدراسة، البالغة 360 عاملاً يعملون في مهنة توزيع الغاز المنزلي، لم يتم اشراكهم في الضمان الاجتماعي وليس لديهم تأمين صحي، الأمر الذي يفقدهم القدرة في الحصول على الرعاية الصحية والعلاج المناسب، خصوصاً في حالات الإصابة بحوادث العمل والأمراض المهنية في مهنة ترتفع فيها احتمالات الإصابة.

    طباعة