العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    إيران تعرب عن أملها في إحياء الاتفاق النووي

    غروسي أعرب عن قلقه لعدم توصل المحادثات إلى النتائج المرجوة. رويترز

    أكد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، أن طريق المفاوضات النووية ليس مسدوداً، وأعرب عن أمله بإحياء الاتفاق النووي ورفع العقوبات قريباً.

    وقال ربيعي في مؤتمره صحافي، أمس: «لا يوجد عائق أساسي في طريق مفاوضات إحياء الاتفاق النووي، ومثلما قيل سابقاً، فإن التفاهمات المبدئية حول إجراءات الطرفين للعودة إلى النص الصريح للاتفاق قد تحققت».

    وأضاف: «من الطبيعي أنه وبسبب التعقيدات الحاصلة بسبب العقوبات المتعددة التي فرضتها إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، والخطوات الفنية النووية التي اتخذت من قبل إيران رداً على ذلك، فإن الكثير من التفاصيل يجب دراساتها والبحث بشأنها، إلا أن هذه العقبات ليست غير قابلة للعبور، وفي ظل الإرادة السياسية في العواصم ستنتهي هذه الخلافات الجزئية أيضاً».

    وتابع: «يحدونا الكثير من الأمل أن يتم الإعلان عن إحياء الاتفاق النووي قبل انتهاء فترة الحكومة الحالية بعد نحو شهرين»، لافتاً إلى أن المفاوضات النووية الجارية في فيينا لن تتأثر مطلقاً بالانتخابات الرئاسية.

    وجاءت التصريحات الإيرانية، بعدما أعربت الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن قلقها حيال وضع العديد من المواقع الإيرانية النووية غير المعلنة. وقالت الوكالة إن «مديرها العام، رافايل غروسي، قلق لعدم توصل المحادثات التقنية بين الوكالة وإيران إلى النتائج المرجوة»، وأشارت إلى أن مخزون اليورانيوم الضعيف التخصيب لدى طهران باتت كميته تفوق بنحو 16 مرة الحد المسموح به بموجب اتفاق عام 2015.

    طباعة